تتبادل دياڤيرم خطة الطوارئ الخاصة بها مع المجتمع الدولي لطب الكلى كجزء من الجهود المبذولة لمكافحة  جائحة كوفيد-19

" إنه لمن واجبنا في دياڤيرم تبادل ومشاركة ما توصلنا إليه من معارف وخبرات في إدارة جائحة كوفيد-19  مع المجتمع  الدولي لطب الكلى وأنظمة الرعاية الصحية المحلية، مع الوضع في الاعتبار أن  المعركة  ضد كوفيد-19 هي مسعى ومطلب جماعي ودولي ، لذلك نأمل أن يكونا عملنا الجاد والخبرات التي تميز طواقمنا الطبية ذات نفع وفائدة للأطباء الآخرين و مرضى الكلى في شتى أنحاء العالم"  حسب ما قاله الرئيس التنفيذي لمجموعة دياڤيرم،  السيد - ديميتريس مولاڤاسيليس.

في الحقيقة تكتسب الخطط الموضوعة لمكافحة الجائحة أهميتها لأن المرضى الذين يتلقون جلسات التنقية الدموية (غسيل الكلى الدموي) هم معرضون أكثر من غيرهم لعدوى كوفيد-19 ، ويرجع ذلك لعدة عوامل من أهمها ، متوسط أعمارهم المتقدم، والأمراض المتعددة المصاحبة لمرضى الكلى وضعف  أو هشاشة جهاز المناعة. علاوة على ذلك ، تلعب الظروف الاجتماعية أيضًا دوراً كبيراً في تزايد المخاطر حيث يتعين على هؤلاء المرضى  السفر ثلاث مرات في الأسبوع على أقل تقدير لإجراء جلسات التنقية العلاجية (الغسيل الكلوي)، مما يجعل من التباعد الاجتماعي أمر صعب بالنسبة لهم.  بالمثل، يتعرض المتخصصون في الرعاية الصحية لمخاطر تزيد من إمكانية إصابتهم بالعدوى.

تعمل دياڤيرم في 22 دولة حول العالم في أربع قارات، وفي ظل تفاقم الأوضاع بعد تفشي المرض في كل أرجاء العالم،  كنا على أهبة الاستعداد في وقت مبكر نسبياً وبالتحديد في أوائل شهر يناير في 2020 مع بداية وصول المرض إلى أوروبا.

ووفقًا لخطة طوارئ دياڤيرم، تنتهج كافة العيادات سياسات و بروتوكولات في غاية الصرامة للحد من مخاطر العدوى ، من ضمنها على سبيل المثال لا الحصر، سرعة التعرف وتشخيص حالات الإصابة بكوفيد-19  لكل من المرضى والموظفين على حد سواء، والتعامل معهم وفقاً لقوانين السلامة الصحية والطرق العلمية  لضمان عدم انتشار العدوى.

في سياق متصل، تتوفر لدي دياڤيرم إجراءات و تدابير صارمة لإبقاء المرضى على مسافة آمنة من بعضهم البعض، وتدابير أخرى تضمن الحفاظ على التباعد بين المرضى بعضهم البعض أو المرضى والموظفين.

أيضاً، تشمل تلك الإجراءات تجنب المشاركة في أي أنشطة غير ضرورية وإنشاء المزيد من طرق دخول وخروج مخصصة للمرضى ، التأكيد على حفاظ المرضى على مسافة مناسبة بينهم في مناطق الانتظار وأخيراً مراجعة طرق وظروف نقل المرضى.

علاوة على ذلك ، قامت دياڤيرم بتنفيذ إجراءات فرز صارمة لتحديد  المرضى المشتبه بإصابتهم بالفيروس قبل دخول أي من العيادات، في الوقت ذاته، تم تجهيز العيادات لعلاج المرضى المصابين بـكوفيد-19  في أماكن آمنة ومعزولة وخاضعة للرقابة.

في المجمل، تحتوي خطة الطوارئ التي تبادلتها دياڤيرم مع المجتمع الطبي الدولي على جميع السياسات والإجراءات التي قامت الشركة بالفعل بتجربتها وتنفيذها على أرض الواقع في شتى المجالات، بما فيها على سبيل المثال، نقل المرضى ، و الفرز ، ومناطق الانتظار ، وغرف العلاج، وعلاج المرضى المصابين بكوفيد-19 ، والموارد البشرية، والاستخدام الصحيح لأدوات الوقاية والحماية الشخصية، وتثقيف المرضى والموظفين على حد سواء، وإدارة الإمدادات ، و إجراءات النظافة.

أخيراً،  تحتوي خطة الطوارئ على إطار عمل مكون من  76 مادة لضمان التزام كل العاملين والمرضى بالخطة.

 

 

أحدث الأخبار

إعادة اعتماد أكاديمية دياڤيرم
تجديد الثقة في خدمات دياڤيرم في السعودية
استجابة دياڤيرم مع جائحة كوفيد-19